التعاطف والشفقة














Advertisements

كيف نتعامل مع السودو ساينس وأشباه العلوم؟


السودو ساينس وأشباه العلوم
السودو ساينس او اشباه العلوم هي مجموعة الممارسات والدراسات والابحاث والنظريات التي لها أجزاء علمية مثبتة ويبقى معظمها خارج حدود العلم المعترف به في المجتمع العلمي.

ومجتمع العلماء في العالم هو مجتمع مكون من بشر ففيهم المحافظ وفيهم من يخاطر وفيهم المبدع وأيضا من يكون عالة على المجتمع العلمي. ودور العلماء حول العالم العمل في نهاية حدود العلم البشري وتوسيع دائرة هذا العلم للناس والتفريق بين ماهو حقيقي وماهو خرافة بحتة وماهو خرافة في طريقها لتصبح حقيقة. وبالتالي تتحول العلوم الى مفاهيم وتطبيقات وتكنولوجيا ومجموعة قيم تترسخ في حياة واذهان عامة الناس.
دائرة القيم والأمان
للعلوم أهمية شديدة في حياة الناس دون أن يعوا ذلك. تخيل ان تنشأ في عالم ليست عندك حقائق مهمة مثل الجاذبية ودوران الارض والدورة الدموية والفايروسات والبكتيريا وعمر البشر على ظهر الارض وعلوم الادارة والحساب والتعاملات المالية وغيرها من الحقائق التي نعتبرها مسلمات اليوم وتشكل ركائز في طريقة تفكير الناس.

خلق الله العقل البشري بدور أساسي وهو البحث عن الحقيقة فمنذ ان يولد الانسان وهو يكون مفاهيم عن حقيقة الحياة. فتجد الطفل يتعلم هذه الحقائق ليكون دائرة امان يفهم بها العالم.

فلو قلت لشخص اليوم انه من الطبيعي ان يطير الانسان بمجرد ان يقفز فلن يصدقك بل ومن الممكن أن يهاجمك لأنك تمس دائرة الأمان التي بنى عليها تصوره للعالم. لكن لو قلت نفس الكلام لطفل، فانه من الممكن ان يصدقك ويسهل عليه ان يتخيل ذلك لأن دائرة المفاهيم عنده مازالت تتشكل.
العلاقة بين العلوم والسودو ساينس
جميع العلوم اخذت وقتا لتتطور، فالكيمياء التي نعرفها اليوم كانت تسمى الخيمياء وهي ضرب من السحر والشعوذة بالنسبة للقدماء والفلسفة كانت هرطقة وكانت الاحياء والطب هي تدخل في شؤون الله وتغيير القدر. وفي الوقت الذي نعرف فيه عن الصفائح في الأرض وحركة القارات كان اجدادنا يعتقدون ان الارض على قرن ثور يحمله حوت.

كل علوم اليوم كانت سودو ساينس أو أشباه علوم وبعضها خرافات في يوم من الأيام. اليوم تتسارع العلوم والمفاهيم بشكل كبير وكثر العلماء الذين يعملون في فروع جديدة من العلم البشري وهي التي تسمى سودو ساينس أو أشباه علوم. لانها لم تتشكل بما فيه الكفاية ولم تنال ما يكفي من الاثباتات والتجارب والنظريات حتى.

كيف نتعامل مع السودو ساينس؟

الناس بطبيعة الحال يختلفون تجاه تطوير وعيهم وتطوير دائرة معتقداتهم (دائرة الأمان). وافضل طريقة لفهم كيف يتصرف الناس تجاه أي جديد هو استخدام نموذج (دورة حياة تقبل التكنولوجيا التي وضعها جورج بيل و افيريت روجرز).

* فالقسم الأول المخترعين او المبادرين: وهم الذين يعيشون على أطراف العلم البشري ويوسعون فيه. ويتميزوا انهم اشخاص مخاطرين وليسوا حساسين تجاه دائرة معتقداتهم.  بل يؤمنون انهم ممكن ان يكونوا على خطأ وبالتالي هم في بحث مستمر عن الحقيقة. وهم اقل الناس في المجتمع. (دائرتهم مليئة بالحقيقة والخرافة وقد تكثر الخرافة عندهم اكثر من الحقائق). اغلب الوقت يتصادمون مع المجتمع ولا يصدقهم الا القليل.

* القسم الثاني الأوائل: مجموعة قليلة من البشر يميزهم ان اغلبهم من الشباب ومستعدين دائما لتقبل حقائق جديدة حول العالم وتغيير قناعاهم القديمة بسهولة. يميزهم أيضا أنهم قادة مجتمعاتهم. فهم يقودون المجتمع الى كل ماهو جديد. (اغلب دائرتهم من الحقائق وبعض المعلومات التي ليس علمية بعد وقد تكون في طريقها للإثبات العلمي)

* القسم الثالث الأغلبية المبادرة: وهم الجزء من المجتمع المتعلم الناضج. محافظ بعض الشيء ولكنه منفتح لتعلم الجديد طالما كان حقيقة اكيدة. هذا الجزء لا يؤمن بأنصاف العلوم وليست في قاموسه. ويتميز هذا القسم انه يكون الطبقة المتعلمة وبالتالي دورهم فعال في المجتمع.

* القسم الرابع الأغلبية المتأخرة: وهو جزء يغلب عليه المحافظة ويصعب عليه تغيير القناعات والمفاهيم حتى يرى انها انتشرت بين الناس واصبحت شيئا عاديا ثم يبدأ بتقبل الفكرة وادراجاها داخل قناعاته ودائرة الأمان. والا فهو غالبا يرفض هذه الافكار الجديدة ويعاديها بل ويشكك في من يحمل الافكار الجديدة

* القسم الخامس المتأخرون: وهم قلة في المجتمع يعادون كل جديد ويفضلون ان يبقوا على معتقداتهم القديمة والتي يعتقدوا انها صحيحة. وقد يدخلوا على مفاهيمهم اشياء جديدة عليهم هي في عرف المجتمع من المسلمات.

وبناء على هذا النموذج، يتضح لنا ان السودو ساينس أو أشباه العلوم ليست لأي احد. ولو عرضت على افراد المجتمع لقام الأغلبية بالرفض وفي بعض الحالات بالمعاداة وبعضهم يعتبرها مهمة لتطوير وعيه وليس في وسعه ان ينتظر حتى لتصبح علما وحقيقة.

مثال بسيط يوضح المسألة
لو افترضنا اننا سمعنا عن انسان يطير بمجرد ان يقفز بمساعدة حذاء حديدي. فالقسم الاول سيصدق وسيبحث في الامر بل وسيجرب مجموعة احتمالات ليجعل الفكرة تعمل. القسم الثاني سينتظر قليلا حتى يتضح ان الحذاء هو هجاز مغناطيسي تحت التجربة يسمح بالطيران وقد يذهب ويجرب هذا الحذاء. القسم الثالث ينتظر حتى يشاهد الحذاء بنفسه وتبدأ الشركات بتصنيعه ومن ثم يجربه. اما القسم الرابع سينشغل بمعاداة الحذاء فترة حتى ينتشر بين الناس ويصبح عادة ومن ثم يتقبله ويستخدمه. اما القسم الخامس فهو يعتقد ان فيه مسا من الجن حتى الان.

الطريقة السليمانية لحل المشكلات


يحكى في الحديث عن المصطفى صلى الله عليه وسلم أنه (كانت امرأتان معهما ابناهما فجاء الذئب فذهب بابن إحداهما فقالت صاحبتها : إنما ذهب بابنك ، وقالت الأخرى : إنما ذهب بابنك ، فتحاكما إلى داود فقضى به للكبرى فخرجتا على سليمان ابن داود فأخبرتاه فقال ائتوني بالسكين أشقه بينهما ، فقالت الصغرى لا تفعل يرحمك الله إنما هو ابنها ، فقضى به للصغرى).

SolomonAndTheBaby

إذا كنت ممن يحبون الهندسة والتصميم فحتما تعشق حل المشاكل! إن حياة المهندس ومتعته تكمن في حل المشكلات وكل مهندس (حسب تخصصه) يحاول حل المشكلات بطريقته. فالمهندس الميكانيكي يصنع آلة لحل المشكلة ومهندس البرمجيات يصنع تطبيقا لحل نفس المشكلة بطريقة مختلفة تماما. ولكن ما يتفق عليه أغلب المهندسين هو أساسيات ومبادئ التصميم. وهي القواعد التي على أساسها تحل المشكلات.

اليوم سوف أتحدث عن أحد مبادئ التصميم وهو زرع عناصر في التصميم ليقلل الأخطاء ويستبعد الاحتمالات غير المرغوبة. ففي قصة سيدنا سليمان، لم تكن تتوفر في تلك الأيام فحوصات للحمض النووي أو أي شيء مشابه. فكان لابد من أن يصمم حلا للتخلص من الكذب. قد يكون التصميم غير منطقي وفيه شر لكثير من الناس ولكن ورائه حكمة بالغة لأنه بني على أساس أن الأم لن تقبل الضرر على ولدها مهما حصل (طبيعة انسانية). فجعل الطبيعة الإنسانية والتصرف التلقائي هو عنصر الفرز وبالتالي يفرز النتائج التي نريدها أو التي لا نريدها.

شكل آخر لهذا التصميم نجده في مشكلة كلفت شركات الشحن الجوي الكثير من الأموال وبالذات شركة (إمري العالمية (Emery Worldwide Freight) ) التي تملكها الآن شركة يو بي إس UPS. المشكلة هي شحن الحاويات بأعداد مختلفة من المواد مع أن جميع الصناديق لها نفس الحجم. وبالتالي تحوي السفينة على عدد معروف من الحاويات أو الصناديق التي لم تمتلئ بالتساوي فبعضها فاغرة قليلا وبعضها ممتلئة. والمشكلة كانت في أن العمال يملؤون كل حاوية حتى تبدو ممتلئة ومن ثم يملؤون الحاوية التالية والتي بعدها وهكذا. كل مساحة فارغة تكلف الشركة العديد من الدولارات. تمت دعوة العديد من شركات الاستشارات لتقترح الحلول التقنية مثل الحساسات والليزر وأجهزة العد والجوالات والكاميرات وحسابات الوزن وكل الاقتراحات كانت اما مكلفة في التطبيق أو غير عملية أو الاثنين معا. لكن أحد المبدعين (إدوارد فيني Ed Feeney) طرح فكرة بسيطة، وهي أن يرسم خط في أعلى كل حاوية ويكتب على الخط “الرجاء ملئ الحاوية إلى هنا!!”. كان هذا الحل وعلى بساطته وسهولة تطبيقه إلا أنه أرخص الحلول وأكثرها فعالية. فالعمال يملؤون كل حاوية حتى يصلوا للخط. وبالتالي كل الحاويات تحوي نفس العدد من الصناديق كل مرة. تصميم بسيط فرز لنا النتائج المرغوبة تلقائيا.

FillToHere

في كتاب “فكر مثل فريق فريكونومكس” أو “Think Like a Freak” تكلموا عن مبدأ “كيف تجعل الحديقة تنظف نفسها” عن طريق نفس مبدأ التصميم الذي نتكلم عنه وذكروا قصة جميلة عن فرقة موسيقى الروك المشهورة في السبعينات الميلادية تدعى “فان هالين” وقائدها “ديفيد لي روث”. كانت الفرقة تطوف الولايات الأمريكية لإقامة الحفلات. وفي كل مكان تقام فيه حفلة يوجد متعهد للحفلة يعد كل الترتيبات الخاصة بالحفلة. ومن المعروف كذلك عن المشاهير أن لهم امزجة خاصة وبالذات فيما يخص الأكل والشرب والتسالي والملابس ودرجة الحرارة والحمام وغيرها من الطلبات التي يجب على متعهد الحفلات أن يلبيها بحذافيرها. وفي حالة نقص أي من الطلبات فعلى المتعهد أن يحتمل غضب وتعكر مزاج الشخصية المشهورة. بالطبع فرقتنا هذه ليست استثناء فلقد سربت الصحافة خبرا عن أغرب طلبات المشاهير في العالم وهو طلب “ديفيد لي روث” انه يجب ان يوفر المتعهد طبقا كاملا من حلوى “أم آند امز” M&Ms وان يتم فصل اللون البني ووضع اللون الأصفر فقط. وكان ديفيد يصر على هذا الطلب ويؤكد على أن يلبى في كل حفلاته. واعتبرته الصحافة مزاجا غريبا وان فرق الروك تتنافس على الطلبات الغريبة مستغلين شهرتهم وحب الجماهير لهم وبالتالي يخضع المتعهد لهذه الطلبات تحت هذا الضغط.

img_19525_david-lee-roth-van-halen

بعد سنوات وفي مقابلة خاصة مع ديفيد لي روث عن سبب إصراره على طلب حلوى إم آند إمز. فقال: ان الوقت الذي كنا نقيم فيه الحفلات في السبعينات الميلادية وكانت تتجمع جموع كبيرة من المعجبين في الحفلة. فكنا تشترط على المتعهد شروطا كثيرة ودقيقة فيما يتعلق بتجهيز المسرح وسلامة الناس وبالذات أن كثير من الأماكن كانت بعيدة وغير مؤهلة وقد لا تتوفر فيها شروط السلامة الكافية. كانت سلامة المعجبين هي أهم طلب لدينا ولذا وفرنا شروط صارمة ودقيقة لضمان سلامتهم. فكانت طريقة الإم آند إمز هي أسهل طريقة لكشف هل قام المتعهد بقراءة العقد بشكل دقيق. فقط عليك النظر إلى طبق الإم آند إمز وتعرف اذا كان المتعهد دقيقا أم لا. وفي حالة كان هناك حبات بنية اللون، حان الوقت لإجراء تفتيش دقيق على المتعهد للتأكد من قيامه بكل التفاصيل. مرة أخرى نجد جمال هذا النوع من التصاميم الذي يفرز لنا النتائج المرغوبة وغير المرغوبة بسهولة.

الأمثلة الثلاث تبين لنا فاعلية هذا التصميم في حل المشكلات. إنه نظيف من حيث المبدأ. يفرز لنا النتائج المرغوبة بسرعة وبدون تفكير من قبل الناس. إنها إبداع الحكمة السليمانية التي علمنا أياها سيدنا سليمان “المهندس الحكيم” على لسان المصطفى صلى الله عليه وسلم.

إذا أعجبتك تدون اليوم الرجاء مشاركتنا بقصص أو تصاميم لحلول قمت بها على الطريقة السليمانية عن طريق التعليق اسفل التدوينة

حصيلة اليوم الأول من معرض الكتاب استعرض فيه سريعا ثمانية كتب


معرض الرياض الدولي للكتاب من الأحداث التي تمر على المملكة بأثر قوي على الصعيد الثقافي والاجتماعي. هنا أستعرض حصيلة اليوم الأول من الكتب التي جمعتها في ذلك اليوم والباقيات الصالحات في الطريق إن شاء الله

الكتاب الأول: أنا .. وأخواتها رحلة .. في أسرار الذات
دار وجوه للنشر والتوزيع في المملكة العربية السعودية
أنا وأخواتهامقتطفات من أنا وأخواتها لسلمان العودة
الكتاب الثاني: المخوزق لأشرف فقيه
تجده في دار أثر في المملكة العربية السعودية
المخوزقمقتطفات من المخوزق لأشرف فقيه
الكتاب الثالث: قصة حصار لشبونة لخوسيه ساراماجو
تجده في أبوظبي للثقافة والتراث (مشروع كلمة)
قصة حصار لشبونة مقتطفات من قصة حصار لشبونة لخوسيه ساراكاجو
الكتاب الرابع: أرض جديدة كيف تكتشف مغازي حياتك لإكهارت تولي 
تجده في أبوظبي للثقافة والتراث (مشروع كلمة)
أرض جديدةمقتطفات من أرض جديدة لإيكهارت تولي
الكتاب الخامس: الكون الأنيق الأوتار الفائقة والأبعاد الدفينة. والبحث عن النظرية النهائية براين غرين.
تجده في مركز دراسات الوحدة العربية
الكون الأنيقمقتطفات من الكون الأنيق لبراين غرين
الكتاب السادس: أينشتاين حياته وعالمه لوارتر ازاكسون
تجده في أبوظبي للثقافة والتراث (مشروع كلمة)
أينشتاين مقتطفات من كتاب أينشتاين لوالتر ايزاكسون
الكتاب السابع: فلسفة الزن ، رحلة في عالم الحكمة لجان لوك تولا – بريس
تجده في أبوظبي للثقافة والتراث (مشروع كلمة)
فلسفة الزنمقتطفات من فلسفة الزن لجان لوك تولا بريس
الكتاب الثامن: منازل الصديقين والربانيين من خلال النصوص والحكم لابن عطاء السكندري
تجده في دار السلام في جمهورية مصر.
منازل الصديقينمقتطفات من منازل الصديقين والربانيين من حكم ابن عطاء السكندري لسعيد حوى

لا تقاوم ، لا تحكم ، لا ترتبط


لا تقاوم ، لا تحكم ، لا ترتبط

قرأت في كتاب A New Earth: Awakening to Your Life’s Purpose, Eckhart Tolle (http://www.goodreads.com/book/show/76334.A_New_Earth) ثلاث نصائح لتعيش بوعي وهي لا تقاوم و لا تحكم و لا ترتبط. لكل نصيحة قصة ولكل قصة عبرة.

القصة الأولى: هكذا اذاً!
كان هناك رجل صالح معروف بزهده وعلمه بين الناس. اصبح الرجل على صراخ من بيت جيرانه ، وقد علم انهم اكتشفوا ان ابنتهم حامل. بعد قليل جاء الوالدان يتهمان الرجل انه السبب وراء حمل ابنتهم. وكالوا له الوانا من السب والشتم ، كيف وهو العالم الذي يدعي الوقار والشرف. رد الرجل الصالح بهدوء “هكذا إذاً!”.
طبعا ذاع الخبر بين الناس وتشوهت سمعة الرجل الصالح. ولما وضعت الفتاة أتوا بالطفل وألقوه عند الرجل وقالوا هذا ابنك ويجب عليك تربيته. رد الرجل الصالح بهدوء “هكذا إذاً!”.
قام الرجل بتربية الطفل وعلمه أفضل العلوم والأخلاق وأحسن تربيته. أصبح يوما بوالدي الفتاة يبكيان عند بابه ويعتذران عن اتهامه حيث اعترفت الفتاة بعد سنين انها حملت من شاب كانت تراه سرا. فقالوا له اكتشفنا خطأنا ونعتذر ونريد منك الطفل لنصلح هذا الخطأ. رد الرجل الصالح بهدوء “هكذا إذاً!”.

القصة تقول بكل بساطة “لا تقاوم”. علم الرجل الصالح أنه لا فائدة من مقاومة القدر وأن ما أصابك لم يكن ليخطئك. وعلم أن كل شيء يحدث لسبب. إن أي حدث يحدث لك يكون لك خيارين في التعامل معه. فإما انك تتقبل الواقع وتتعامل معه وإما انك تقاوم وتغضب للحظة وتعاني. وفي كل الحالتين لا تستطيع تغيير ما وقع. انت تملك تصرفك بعد الحدث ولكنك لا تملك تغيير الواقع. والوصفة البسيطة لقلب مطمئن هو “لا تقاوم”.

القصة الثانية: ممكن!
رجل كسب سيارة فارهة عن طريق اليانصيب. جاء أهله وأصدقائه يباركون ، قالوا له “انك محظوظ جدا”. رد الرجل بابتسامة وقال: “ممكن!”.
وفي يوم من الأيام قام سائق سكران بالاصتدام بسيارته الجديدة ودخل المستشفى بسببه. جاء أهله وأصدقائه يعزونه ويواسونه قالوا له “ان حظك سيء”. مرة أخرى رد الرجل بابتسامة وقال: “ممكن!”.
بينما الرجل في المستشفى اصيب بيت الرجل بانهيار كبير انتهى بانتهاء البيت بالكامل. جاء أهله وأصدقائه يحمدون له بالسلامة ، قالوا “انت محظوظ لأنك في المستشفى والا كنت ذهبت مع البيت”. رد الرجل مرة أخرى بابتسامة وقال: “ممكن!”.

تخبرنا القصة أن لا نحكم على أي حدث يحصل لنا بأنه خير أو شر. تجد الرجل في القصة يرفض ان يحكم على أي حدث يحدث له. فما تعتبره خيرا يكون شرا لك وعسى ما تعتبره شرا يكون لك في خيرا كثيرا. ولكن الأفض أن تعلم أن ما يحدث لك هو من تدبير الخبير العليم. فتعلم بكل بساطة أن “لا تحكم” ، فقط تقبل بكل طمأنينة.

القصة الثالثة: “حتى هذا سيزول!”
يحكى عن ملك مرت عليه أيام سعادة وهناء وأيام حزن وشقاء. وكانت ردات فعله متفاوتة حسب أيام السعادة أو الشقاء. حتى جاء يوم تعب الملك من نفسه ومن الحياة المتذبذبة. استدعى عالما راسخا في العلم اشتهر بحكمته.
قال الملك: “اريد أن أكون مثلك، أريد أن تعلمني كيف أعيد التوازن والصدق و الحكمة لحياتي. أدفع لك ما تريد مهما كان ثمنه”. قال العالم: “أستطيع أن أساعدك ، ولكن الثمن قد يكلفك مملكتك وكل ما تملك. ولكني سأساعدك بدون مقابل واعتبرها هدية مني إذا وعدتني أنك تحافظ على ما سأعطيك”. رد الملك بالإيجاب ووعده أن يحترم اتفاقه.
عاد العالم الصالح بعد أسابيع بصندوق وفي داخله خاتم ذهبي بسيط كتب عليه “حتى هذا سيزول”! رد الملك ما معنى هذه الهدية وكيف يستخدمها. قال العالم: “ضع الخاتم دائما ولا تنزعه. مهما حدث لك وقبل ان تحكم عليه خيرا او شرا ، المس الخاتم واقرأ ما كتب عليه. وستكون دائما في سلام داخلي”.

تذكرنا القصة البسيطة أن لا شيئ دائم في هذه الحياة. واذا علمت ان لا شيء يدوم فانك لا ترتبط بأي شيء ولا تعتبر أي شيء شخصي. فالمال مال الله وان تتصرف فيما أتاك. والمواقف التى تحصل لك ليست شخصية ولا تحدث لانك انت انت ، وانما تحدث لأسباب أخرى. وكلما زاد ارتباطك بالاشياء كلما صعب على الشخص فقدها وكان تصرفاتك ردود أفعال بدل من انها تكون تصرفات حكيمة.