القائد الحازم منافس ويركز على النتائج يسمع للجميع ويفعل ما يراه صحيحا


Assertive

في سلسلة تدويناتي عن قيادة الابتكار…تكلمت المرة السابقة عن أن القائد الحقيقي متناغم وحازم يستخدم النجاحات الصغيرة ويدعم من يقودهم. سألني أكثر من شخص أن أفصل في موضوع الحزم قليلا. لذلك هذه التدوينة موجهة لمن يريد أن يتعلم أساسيات في القيادة بحزم.أولا: يجب أن تعرف أن الحزم هو التوسط بين التنافس الشديد والاحساس بالأمان ، بين العدوانية في السعي وراء الأهداف واللين في تضييع الموارد والاهداف، بين السلبية والانقياد للفريق وبين التدخل المتكرر في أعمال الفريق. يوجد خيط رفيع بين الحزم وبين أي صفة من هذه الصفات. فلا تريد أن تكون شديد التنافس تقاتل على السعر وتقلد الآخرين و لا تكون آمنا لا تنافس أحدا في سعر او جودة وبالتالي يفقد فريقك الحماس للعمل (لاحظ المؤسسات الحكومية يفتقدون الحماسة بسبب فقدهم للتنافس).  ولا تكون منقادا للفريق بحيث تسمح للديموقراطية بشكل موسع على حساب الفوضى ولا تكون سلبيا لا تتدخل أبدا في الفريق ولا تأخذ قرارت (كما يفعل كثير من القادة الأكاديميون) أو أنك تتدخل في كل صغيرة وكبيرة ولا تترك مجالا لفريقك أن يقرروا أي شيء الا بعلمك.

 القائد الحازم هو قائد منافس يسعى ويركز على النتائج والأهداف يسمع للجميع ويفعل ما يراه صحيحا

ثانيا: الديموقراطية والحرية وإبداء الآراء والدوام المريح والراحة لموظفين جيدة ولكن تذكر أن هدفك هو أن تخلق مساحة جيدة يعبر فيها الآخرين عن آرائهم متى شاءوا بكل احترام ويعملون في راحة. ولكن هدفك ليس اسعاد الجميع! لذا اسمع من الجميع كبيرا وصغيرا وافعل ما تراه صحيحا لأن الفريق ارتضاك قائداً لتأخذ القرارات حتى ولو لم تعجب البعض وهذا يجب أن يكون واضحا لك ولجميع من تقود.

ثالثا: اعرف متى تضطر للتدخل في شؤون فريق عملك ولا تلجأ للإدارة الدقيقة (Micro Management) إلا في الحالات القصوى التي استنفذت فيها جميع خياراتك. راجع في المقالة السابقة الحالات التي تضطر أن تتدخل فيها في شؤون الفريق. لكن بوجه عام أعرف أن كثير من الأحيان أن “لا إدارة” أو قليل منها هو أفضل نوع إدارة.

رابعا: لتتخيل معنى الحزم تخيل أن معك حمامة إذا أمسكتها بقوة اختنقت واذا أضعفت زمامها طارت كما قال تومي لاسوردا أحد أشهر مدربي البيسبول..

خامساً: إذا كنت قائدا جديدا على فريق ، تعلم أنه “لا ضرر ولا ضرار” أي قبل أن تحدث أي تغيير أو تدخل في الفريق يجب أن تعي التأثير الذي سيحدثه تدخلك. القائد الحازم يقلل تركيزه على أعضاء الفريق ، ويسمح لهم بالتصرف بدون الرجوع إليه ، ولا يفرض القوانين باستمرار. فليس من الحزم متابعة الجميع بدقة والتركيز على الدوام وخنق الفريق.

في النهاية أترككم مع بحث في نفس الموضوع للمزيد من الاطلاع:

Advertisements

One thought on “القائد الحازم منافس ويركز على النتائج يسمع للجميع ويفعل ما يراه صحيحا

Add yours

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

Create a free website or blog at WordPress.com.

Up ↑

%d bloggers like this: