النية الحسنة والنية السيئة


كتب الأخ احمد الشقيري تغريدة عن مقولة مشهورة للفيلسوف الفرنسي المشهور هنري لويس بيرجسون “فكر كرجل افعال وأفعل كرجل فكر” أو كما اشتهرت بالانجليزية “Think like a man of action…Act like a man of thought”. هذه المقولة اثارت لدي موضوع قديم كنت قد ناقشت فيه أصدقاء لي عدة مرات.هذه الفكرة تتكلم عن النية الحسنة وأنه لا وجود لنية سيئة ابدا. وأن خلف كل عمل نية حسنة. وكان النقاش محتدم بين الشباب لأن الفكرة صعبة الفهم والاستيعاب. فمن الممكن تفهم الفكرة بشكل عام ولكن عندما تطبقها تقع في الخلط بين النية والعمل. إليك الفكرة بشكل جدا مبسط. يقال أنه لا توجد نوايا سيئة ، كلها نوايا حسنة فقط! ولكن الفعل قد يكون طيب وقد يكون سيء. والغاية لا تبرر الوسيلة. بمعنى أن الشخص ممكن تكون نيته حسنة يكون فعله سيء. الجدول يبين الأربع حالات في العلاقة بين النية والعمل:

  • نية حسنة وفعل حسن
  • نية حسنة وفعل سيء
  • نية سيئة وفعل حسن (لا توجد حسب النظرية)
  • نية سيئة وفعل سيئ (لا توجد حسب النظرية)

تكلم كثير من الفلاسفة في موضوع النية وتطرقت الديانية المسيحية وكذلك الاسلامية لمسالة النية. بل إن مسألة النية أخذت حيز كبير في الإسلام. وكان أشهر حديث للنبي صلى الله عليه وسلم (إنما الأعمال بالنيات) وهذا الحديث الذي قيل أنه المدخل إلى جميع العلوم الاسلامية. فقد قال الإمام الشافعي رحمه الله : ( هذا الحديث ثلث العلم , ويدخل في سبعين بابا من أبواب الفقه , وما ترك لمبطل ولا مضار ولا محتال حجة إلى لقاء الله تعالى ).

ناقش الدكتور صلاح الراشد في أكثر من لقاء وبالذات في برنامجه “رسالة من الكون – حلقة قانون النية” مسائل في النية وتعريفها وأصلها والفرق بينها وبين التمني والرغبة. وبعدها ناقش موضوع النية الحسنة وراء كل عملكل حرب في العالم قامت على نية حسنة! نية طيبة. النية الحسنة لا تحقق بالضرورة الشيء الحسن. إن معظم شرور الناس من نوايا حسنة (ليست سيئة)! إن من يفجر، ويقتل الأبرياء، ويسفك الدماء، نيته أن يخدم دينه! ويرضي ربه! هذا يقتل ويسفك ويضر عباد الله والدنيا بنية أن يرضي ربه. هذا يظن أن الله سبحانه – تعالى علواً كبيرا – يعشق ذلك!! والعياذ بالله. النية الحسنة ليست دليلاً على النتيجة. نحن لا نحصل على النتائج الطيبة لأن نوايانا حسنة. إن النتيجة الحسنة تحتاح أكثر من نية حسنة. لو كانت النية الحسنة كفيلة بالحصول على النتائج الحسنة لرأيتي المؤمنين أغنى وأطهر وأعلم وأفضل الناس، والأمر ليس بالضرورة كذلك.

هتلر على رغم بشاعة فعله أراد إصلاح ألمانيا ، والحجاج أراد توحيد الدولة بقتل عبدالله بن الزبير. والقاتل يريد أن يثأر لأبيه والسارق يريد أن يعيش والمرتشي يريد الغنى. فلو تلاحظ أن طلب الإصلاح والوحدة والثأر والعيش الرغد وطلب الغنى ، هي مطالب شرعية وطيبة الكثير يطلبها. ونعرف أن أبوبكر الصديق أراد توحيد الدولة من المرتدين. والله سبحانه وتعالى شرع الثأر بالقصاص المنظم.

مع الاسف أن العذر بالنية الحسنة للتبرير عن الأخطاء أو الأفعال السيئة أصبح شائعا. فكم من شخص يعمل العمل السيء ويعتذر أن نيته كانت حسنة! لاحظ انه لا يجب أن نحاسب الناس على نياتها ولكن على أفعالها. لأن النيات من علم الله سبحانه وتعالى وهو الذي ينظر إلى القصد من الأعمال. فتكلم في القرآن عن (وهو عليم بذات الصدور) و أيضا (قل هل أنبئكم بالأخسرين أعمالا , الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون انهم يحسنون صنعا ). ومن عجائب هذا أن الله يحول الأعمال العادية إلى عبادات يؤجر عليها العبد بمجرد تحويل النية. كما في حديث النبي صلى الله عليه وسلم (وفي بضع أحدكم صدقة).

الآن ، الاختبار كيف تستطيع تفسر النوايا على ضوء الفكرة السابقة:

  • كيف نفسر افعال سيئة مثل الجرائم والسرقات والقتل وغيره من الأفعال السئية؟
  • كيف نفسر أجر العالم المجتهد المخطئ والمجتهد المصيب ولماذا يؤجر على هذه الأعمال؟
  • كيف نفسر الرجل اللذي يغفر له لحضور مجلس علم لم ينو به الاستزادة منه (في حديث ذلك الجمع لا يشقى جليسهم)؟
  • كيف تفسر تحويل العادات والأعمال اليومية إلى حسنات بمجرد تحويل النية إلى نية عمل صالح؟
  • من الأسئلة المعقدة أفعال الخضر التي وردت في سورة الكهف في حادثة قتل الشاب وخرق السفينة!

استزادة:

About these ads

2 thoughts on “النية الحسنة والنية السيئة

  1. ابو تركي says:

    ابو محمد السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    احب تتكرم علي بقبول مشاركتي معك أستاذي الفاضل بنقطتين:
    ارجوا تقييمك وهل تدخل ضمن محيط النظرية “الكابلية”؟

    - نية سيئة وفعل حسن (شاهدت أطراف هذه القصه أثناء إنتقالي إلى مسكني الجديد حيث توجد حرب مستعرة بين جارين كريمين حيث قام احدهما بزراعة الواجهة الأمامية لبيته حتى لايتمكن جاره أو ابناءوه وزوارة من ايقاف سياراتهم في الحارة الضيقه وبالطبع مخالفة صريحه للبلدية , قام بزراعه واجهة بيته وهو عمل يعتبر من وجهة نظري ممتازا لو كانت نبيته جيدة فقط ليضيق على جاره)
    - نية سيئة وفعل سيئ (الحسد اعاذنا الله واياك منه مافيه لانيه ولا فعل حسن)

    أرجوا أن تسمح لي بنقل هذه الفكره لبعض الاخوة لمناقشتها ودمت بفائق الود

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s